في اليوم العالمي للطفل لسنة 2019 : السلطات المغربية ترفض الإفراج المؤقت عن المدافعة الصحراوية عن حقوق الإنسان و الأم “محفوظة بمبا لفقير”

في وقت تخلد فيه دول العالم بهيئاته الحكومية و الغير حكومية اليوم العالمي للطفل في 20 تشرين ثاني / نوفمبر من كل سنة ، تواصل الدولة المغربية المزيد من الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان ضد المدنيين الصحراويين بسبب مطالبتهم بحقوقهم المدنية و السياسية و الاقتصادية و الاجتماعية و الثقافية ، و التي يبقى على رأسها الحق في تقرير مصير الشعب الصحراوي .

 

 و في هذا الإطار ، رفضت هيئة المحكمة الابتدائية بالعيون / الصحراء الغربية مساء يومه الثلاثاء 19 تشرين ثاني / نوفمبر 2019 منح الإفراج المؤقت للمدافعة الصحراوية عن حقوق الإنسان ” محفوظة بمبا لفقير ” الأم لطفلين و تلميذين قاصرين بعد أن مثلت لأول مرة في نفس اليوم في حالة اعتقال أمام الهيئة المذكورة .

 

  و جاء هذا الرفض بعد أن تقدم محام الدفاع الأستاذ ” لحبيب خليلي الركيبي ” بملتمس طالب من خلاله هيئة المحكمة منح السراح المؤقت للمعتقلة السياسية الصحراوية ” محفوظة بمبا لفقير ” ، بالنظر إلى كونها أم لطفلين و تلميذين قاصرين لازالا يتابعان دراستهما و إلى كونها تعاني من مضاعفات صحية تجعلها تتناول الدواء باستمرار .

 

 إن تجمع المدافعين الصحراويين عن حقوق الإنسان ، و هو يتابع عن كثب قضية اعتقال و محاكمة المدافعة عن حقوق الإنسان و المعتقل السياسية الصحراوية ” محفوظة بمبا لفقير ” ، يعلن عن :

 

                            + تضامنه مع أطفال العالم الذين يعانون من الحرمان العائلي بمناسبة اليوم العالمي للطفل ، و تحديدا مع طفلي المدافعة عن حقوق الإنسان و المعتقلة السياسية الصحراوية ” محفوظة بمبا لفقير ” و مع عائلتها و جميع عائلات المعتقلين السياسيين الصحراويين .

                            + تنديده باعتقال و محاكمة المعتقلة السياسية الصحراوية ” محفوظة بمبا لفقير ” و بالحصار المشدد المضروب على مقر محاكمتها و على مختلف شوارع مدينة العيون / الصحراء الغربية .

                            + مطالبته المجتمع الدولي و المنظمات الحقوقية و الإنسانية الدولية بالعمل على :

 

                                      ° حماية المدنيين الصحراويين من البطش و القمع الممارس من قبل الدولة المغربية.

                                      ° ضمان حق الشعب الصحراوي في تحديد مستقبله السياسي طبقا للشرعية الدولية و للمواثيق و العهود الدولية لحقوق الإنسان .

                                      ° رفع الحصار العسكري و البوليسي و الإعلامي و الحقوقي المضروب على الصحراء الغربية .

                                      ° الإفراج الفوري و بدون قيد أو شرط عن كافة المدافعين عن حقوق الإنسان و المدونين و المعتقلين السياسيين الصحراويين المتواجدين بالعديد من السجون المغربية . 

           

 

تجمع المدافعين الصحراويين عن حقوق الإنسان

CODESA

العيون / الصحراء الغربية :  20 تشرين ثاني / نوفمبر 2019

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *