صحفيون بوليسيون يمتهنون السرقة والتحوير لافراغ المواد الإخبارية الوطنية من مضمونها

الوالي الزاز بوليسي في ثوب صحفي يشتغل باسم مستعار، كل شغله تحوير الأخبار الوطنية إلى مادة إعلامية تخدم الاحتلال المغربي.

بمجرد نشر أي مادة إخبارية وطنية بشبكة أخبار الصحراء الغربية على مدار الساعة، ينسبها لنفسه وينزع منها كل حمولة وطنية ويقدمها عبر مواقع “الرحيبة”، في إطار المهام الاستخباراتية الموكولة اليه.

أيها الأمعة يجب أن تعي أن المواد التي تسرقها وتقوم بتحويرها وفق قوالب بوليسية هي مجهود علمي لمناضلين وطنيين صحراويين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *