عودة الدولة المغربية لإصدار الأحكام القاسية و الجائرة؛ المماثلة لتلك الصادرة في حق معتقلي قضية اكديم إزيك

أصدرت بتاريخ 04 آذار / مارس 2020 هيئة المحكمة الابتدائية بغرفة الجنايات بمحكمة الاستئناف بمدينة العيون / الصحراء الغربية ، حكما قاسيا و جائرا مدته 20 سنة سجنا نافذة في حق الشاب الصحراوي ” خطري فراجي بوجمعة دادة ” بعد مضي حوالي 68 يوما عن اعتقاله من داخل مقر مفوضية الشرطة المغربية بمدينة السمارة / الصحراء الغربية و إخضاع قضيته ل 03 تأجيلات متتالية وسط حصار بوليسي مشدد.

 و جاء النطق بهذا الحكم الجائر المشابه لجزء من الأحكام القاسية و الظالمة الصادرة في حق معتقلي قضية ” اكديم إزيك ” ، مباشرة بعد مثول الشاب و السجين السياسي الصحراوي ” خطري فراجي بوجمعة دادة ” أمام هيئة المحكمة المذكورة ، و هو رهن الاعتقال الاحتياطي ، مرددا شعارات مطالبة بحق الشعب الصحراوي في تقرير المصير و الاستقلال .

                   و بالرغم من نفي الشاب الصحراوي ” خطري فراجي بوجمعة دادة ” لجميع التهم المنسوبة إليه و من تأكيده على مشاركته في مختلف المظاهرات السلمية المطالبة بالحقوق المعترف بها دوليا و أمميا بالنسبة لقضية الصحراء الغربية ،

                   و بالرغم من مرافعة هيئة الدفاع المكونة من الأستاذ و المحامي ” محمد فاضل الليلي ” ، الذي أكد على بطلان محاضر الضابطة القضائية و على وجود عدة خروقات مست من الحقوق الأساسية للمعتقل ” خطري فراجي بوجمعة دادة ” مباشرة بعد توقيفه و إخضاعه للحراسة النظرية و للاستنطاق من قبل أجهزة الشرطة المغربية ، و على غياب الأدلة الملموسة و عدم توفر أو تحقق حالة التلبس ، على اعتبار أن هذا الاعتقال تمت مباشرته بتاريخ 25 كانون أول / ديسمبر 2019 داخل مقر مفوضية الشرطة .  

                   فإن هيئة المحكمة الابتدائية بغرفة الجنايات بمحكمة الاستئناف بالعيون / الصحراء الغربية ، أصدرت هذا الحكم الجائر البالغة مدته 20 سنة سجنا نافذة في غياب شروط و معايير المحاكمة العادلة بعد ضرب حصار مشدد على كل المناطق المؤدية من و إلى مقر المحكمة المذكورة و منع أحدى المراقبات الأجنبيات من الحضور و إرغامها بتاريخ 25 شباط / فبراير 2020 على مغادرة مطار العيون / الصحراء الغربية و الرجوع إلى الديار الاسبانية عبر مطار محمد الدولي بالدار البيضاء / المغرب .

                   إن تجمع المدافعين الصحراويين عن حقوق الإنسان CODESA، يعلن :

                            + تضامنه المطلق مع الشاب و السجين السياسي الصحراوي ” خطري فراجي بوجمعة دادة ” المعروف بمشاركته منذ أن كان طفلا قاصرا في المظاهرات السلمية المطالبة بحق الشعب الصحراوي في تقرير المصير .

                            + إدانته و شجبه للحكم القاسي و الجائر الصادر في حقه و لظروف و ملابسات اعتقاله ، التي جاءت بمبرر وجود مذكرة بحث صادرة في حقه في وقائع تكون قد مضت عليها عدة سنوات ، حيث كان يتحرك بشكل عادي بمدينة السمارة / الصحراء الغربية .

                            + مطالبته المجتمع الدولي التحرك العاجل للضغط على الدولة المغربية لإطلاق سراح الشاب الصحراوي ” خطري فراجي بوجمعة دادة ” و كافة المدافعين عن حقوق الإنسان و المدونين و السجناء السياسيين الصحراويين ، الصادرة في حقهم أحكاما قاسية و جائرة بسبب موقفهم من قضية الصحراء الغربية ، الداعم لحق الشعب الصحراوي في تقرير المصير و الاستقلال .    

 

 

        

تجمع المدافعين الصحراويين عن حقوق الإنسان

CODESA

العيون / الصحراء الغربية : 06 آذار / مارس 2020

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *