سبل تعزيز التعاون وتنسيق العمل محور إجتماع موسع لقسم أوروبا للعلاقات الخارجية للجبهة مع المنظمات الجماهيرية

عقد اليوم الإثنين، قسم أوروبا للعلاقات الخارجية إجتماعا موسعا مع المنظمات الجماهيرية، من أجل تدراس سبل تعزيز وتنسيق العمل المشترك بين المنظمات والبعثات الصحراوية في القارة الأوروبية، أشرف عليه عضو الأمانة الوطنية للجبهة، السفير المكلف بأوروبا والإتحاد الأوروبي السيد أبي بشراي البشير وأعضاء الممثلية بحضور أعضاء الأمانة الوطنية، الأمناء العامين للمنظمات الجماهيرية الأربعة، مينتو لرباس سويدات عن المرأة وسلامة البشير إبراهيم عن العمال، محمد سعيد عن إتحاد الشبيبة ومولاي محمد مولاي إبراهيم عن الطلبة.

الإجتماع الذي حضره أيضا عضو الأمانة الوطنية للجبهة، الممثل بفرنسا السيد محمد سيداتي رفقة رؤساء البعثات الصحراوية بأوروبا والمكلفين بالعلاقات الخارجية للمنظمات الجماهيرية، ناقش وثائق كمشاريع عمل جرى إعدادها بشكل منفصل من قبل المنظمات قدمت كأرضية للنقاش تحديدا حول الجوانب الممكن التعاون وتنسيق العمل بشأنها بين أطراف الإجتماع على مستوى الدول الأوروبية.

كما نقاش المشاركون كذلك الإشكاليات التي تواجهها المنظمات فيما يخص العمل والتنسيق مع نظرائهم على مستوى أوروبا وفي تنفيذ برنامج العمل، بالإضافة إلى سبل الممكنة للرفع من مستوى هذا العمل الذي يحتاج إلى تكثيف الجهود لتحقيق النتائج المرجوة والتي تطمح إليها كل هذه المنظمات.

وفي ختام الإجتماع الموسع بين رؤساء البعثات الصحراوية في أوروبا والمنظمات الجماهيرية الأربعة، جرى الإتفاق على إعداد وثيقة مشتركة تجمع الأطراف كخارطة للعمل المشترك على مدى سنة فيما يخص القارة الأوروبية.

هذا ويبقى جدير بالذكر أن هذا الإجتماع يعد الأول من نوعه ويدخل في إطار تكثيف الجهود وتعزيز التعاون والعمل المشترك بين الهيئات الوطنية من أجل التنفيذ الصارم لمخرجات المؤتمر الشعبي العام، خاصة ما يتعلق بالمعركة القانونية التي تقودها الجبهة أمام القضاء الأوروبي ورفع الوعي بالقضية الوطنية على مستوى المنظمات والهيئات والمؤسسات الأوروبية وكذا حشد الدعم اللازم لنضال الشعب الصحراوي.

Yousef Author

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *