قوات الإحتلال تعتدي على المواطن الصحراوي كمال ولد بهاها رفقة بعض المناضلات بالعصي الكهربائية

صورة للجلاد للظابط المغربي المدعو عمار

أقدمت قوات الإحتلال المغربي ليلة البارحة بقيادة ظابط الشرطة السياسية الملقب عمار بالإعتداء على عدد من المواطنين الصحراويين على خلفية مظاهرات نظمت في حي 25 مارس بالعيون المحتلة تخليدا لذكرى إستشهاد مفجر ثورة العشرين من ماي الخالدة الولي مصطفى السيد يوم الشهيد الموافق لكل 9 يونيو من كل سنة،حيث قامت قوات الإحتلال أثناء مطاردة بعض المتظاهرين الذين شاركو في مظاهرة مطالبة بالإستقلال بالإعتداء على أربعة نساء و المناضل كمال بهاها رفقة والدة زوجته بالعصي الكهربائية و ضرب و الشتم و السب.

وقد نقل المناضل كمال رفقة ضحايا الأخرين صوب مستشفى بالمهدي في العيون المحتلة و هم في حالة خطرة نتيجة الإصابات الناتجة عن الإعتداء و يأتي هذا الهجوم على منزل المناضل كمال بهاها على خلفية سلسلة الإستهدافات التي تقوم بها دولة الإحتلال ضد المواطنين الصحراويين و تستغل السلطات المغربية الحظر المفروض على المناطق المحتلة لتقوم بالإعتداء على صحراويين العزل.

للإشارة هذه أول سابقة من نوعها حيث إعتدت قوات الأمن على المناضلين بالعصي الكهربائية

Yousef Author

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *